السبت، 18 يناير 2014

قصه واقعيه شاب على صداقة بزوجه شيخ المسجد وعندما علم الشيخ فعل ما لن يصدقه عقل


قصه غريبه جدا بها احداث  صادم وغير متوقع تلك القصه تحكى حكايه اثنين من اصدقاء السوء يقومان بالكثير من الافعال الخاطئه وللاسف يساعدن بعضهم على ذلك واحد الايام قال احدهم للاخر انه تعرف على احد السيدات وهى متزوجه وللاسف هى متزوجه من امام الجامع واخبر صديقه انها تلك الزوجه الزانية تريد منه ان يذهب اليها الى المنزل



ولكن كان يخشي من ان ياتى زوجها امام المسجد ويراهما معا لذلك طلب من صديقه ان يذهب كل يوم الى ذلك الامام ويجلس ويتحدث معه وياخره حتى ينتهى صديقه وبعدها يتصل بصديقه ليحذره ان الامام سوف يعود الى المنزل الان وكان يساعد صديقه على الفاحشه وبعد فتره بدا يحب ذلك الشاب الامام واصبح ضميره يانبه عن مايفعل هو وصديقه
لذلك وبعد صراع مع النفس قرر ان يخبر الامام عن زنت زوجته وصديقه وبالفعل عزم الامر وذهب وجلس معه واخبره ان هناك سر كبير يخفى عنه وان ضميره يعذبه وقال له ان صدقتهم فى البدايه لم تكن بحسن نيه حيث اخبره ان زوجته تخونه مع صديقه وانه كان يجلس معه حتى يسمح لهم بقضاء الوقت معا ولكن لم يعد يستطيع ان يفعل ذلك 

ولكن هنا كانت الصدمه الكبيره عندما اخبره الامام انه ليس متزوج وهنا كانت الصدمه الكبيره حيث اكتشف ان صديقه يخونه مع زوجته هو ما قبله على غيره حدثه لها من اقرب الناس اليه خيانه من زوجته واعز اصدقائه لذلك يجب ان يعلم الانسان ان صديق السوء سوف يطعنه فى ظهره فى اى وقت وانه ليس صديق حقيقى انه يدفعك للطريق الخاطئ وبعد ذلك سوف يخونك فى اقرب فرصه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق