الاثنين، 30 يوليو 2012

تأثير السعادة علي صحة وجمال بشرتك


هناك الكثير من المؤلفات العلمية و البحوث التي تدعم فكرة أن حالتنا النفسية تؤثر علي البشرة . يمكن أن يؤثر الإجهاد  و الحزن بطريقة غير مباشرة علي الوضع الصحي للجسم . بالإضافة إلي شكل و مظهر البشرة . و يجب أن تعلم أن المشاعر الإيجابية لها العديد من الفوائد الصحية علي البشرة. و يمكن أن تسبب المشاعر السلبية في ظهور بشرتك باهته و غير صحية .








من أحد شعارات الجمال أن سعادتك تؤثر علي بشرتك . المشاعر السبية مثل الإجهاد و الحزن و الخوف و علي المدي الطويل تؤثر علي البشرة بطريقة سيئة . تلحق أثار ضارة بالجسم .و يمكن هذه المشاعر أن تلحق الضرر بصحة الجسم حيث تجعله أكثر عرضة للإصابة بالسكر و  أمراض القلب .
و أيضاَ التوتر و القلق لهم تأثير سلبي علي مظهر الجلد حيث عندما يتغير النظام البيولوجي للجسم  فيؤدي إلي صعوبة إنتاج المركبات الهامة مثل الكولاجين و الإيلاستين  وعند نقص هذه المركبات يؤدي إلي ترهل البشرة .
و هذا يؤدي إلي ظهور الخطوط الدقيقة و التجاعيد .

تساعد المشاعر الإيجابية علي تجديد شباب بشرتك :



تماماً مثلما تولد المشاعر السلبية نتائج سلبية علي الجسم . فالمشاعر الإيجابية تولد نتائج إيجابية علي الصحة عموماً و صحة البشرة . الشعوربالسعادة هو دافع للنشاط  ويساعد الجسم علي أداء و ظائفه بشكل سليم حيث يجعل الفرد يشعر بتحسن .
عندما ينتج الجسم الكولاجين و الإيلاستين في البشرة بإنتظام فهو يزيد من تألق البشرة و إشراقها . فهو يقاوم عوامل الشيخوخة  و الحفاظ علي صحة البشرة .
 هذه البشرة  تزيد من الثقة بالنفس  مما يؤدي إي زيادة الشعور بالسعادة مع إستمرار النتائج اإيجابية علي الجسم .
دائماً ما يقال لنا أنه السعادة هي أمر جيد لنا و لكن أصبح الأن هناك أدلة علمية تثبت صحة هذه الكلمات  بمعني عندما يكون الشخص سعيد في حياته تكون صحته في أعلي مستوياتها .
فالمشاعر السلبية مثل الحزن و الإجهاد يمكن أن تؤدي إلي بشرة باهتة و الشيخوخة المبكرة . بينما السعادة هي دافع للجسم لأداء وظائفه بشكل سليم و صحي . و بالتالي تبدو البشرة متألقة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق